منتديات صيدليات الدكتور جمال فراج

منتدي يختص بالادويه والارشادات الصحيه والنصائح الطبيه والثقافه الاسلاميه والادويه البيطريه وكل مايتعلق بالصيدله والطب
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 تربية الحمير

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


المساهمات : 297
تاريخ التسجيل : 06/07/2010

مُساهمةموضوع: تربية الحمير   الإثنين يوليو 19, 2010 11:53 pm

الحمار
يعد الحمار نوعا" من عائلة الفصيلة الخيلية يستطيع العيش بين ثلاثين إلى أربعين عاما" إذا ما توفرت له العناية الكافية و قد تدربت هذه الحيوانات بسهولة لتقوم بحمل الأثقال أو جر العربات و هذا يجب أن يبدأ بعد بلوغ الحمار درجة كافية من النمو أي عند وصوله إلى عمر أربع سنوات و بشكل عام لا يجوز تحميل الحمار أكثر من 50% من وزنه.
• الإيواء :


لحمايتها من الطقس الماطر البارد في الشتاء و من الشمس المحرقة في الصيف يعد المكان المناسب هو حظيرة ذات ثلاثة جدران مغلقة و جدار أمامي مفتوح يكون هذا الجدار معاكس لاتجاه الريح ،لها سقف يمنع سقوط الأمطار و أشعة الشمس على الحيوانات، و يحتاج كل حيوان إلى مساحة 2X3 متر و يجب تغطية أرض الحظيرة بفرشة من القش أو التبن أو نشارة الخشب لتسمح للحيوان بالاستلقاء عليها دون أن تحدث جروحا" أو سحجات أو أن يتسخ بمخلفاته . و يجب أن تنظف أرضية الحظيرة و تغير كل يوم لضمان بقائها صحية" و سليمة.

• التغذية:


الماء:
إذا لم يستطع الحمار أن يحصل على الماء النظيف بشكلٍ دائم طوال النهار فيجب أن نؤمن له ماء" عذبا" مرتين في اليوم على الأقل و يجب أن يقدم له الماء قبل الطعام، ويشرب الحمار ما بين (8-20) ليترا" من الماء يوميا" و قد تزيد هذه النسبة إذا ما ارتفعت درجة حرارة الجو أو إذا عمل في أيام الحر أو كان عمله قاسيا" جدا" و لذا يتمكن الحمار من إيجاد العديد من الأعشاب و النباتات المختلفة خلال فصل الربيع إذا ما ترك في المراعي و خصوصا" في الفترات التي لا يعمل بها. أما إذا أجبر الحيوان على العمل و كانت أنثاه حاملا" أو أنها ترضع مهرا" فإنها ستحتاج إلى (5) كغ من العلف الجاف كل يوم، و هنا يمكن أن تقدم الدريس أو التبن أو الحشيش الجاف إضافة" إلى ذلك يجب تقديم من ( 0.5-2 )كغ من الحبوب كالذرة أو الشعير و غيرها.
الأملاح : تعد الأملاح من العناصر الغذائية الحيوية التي يجب أن تضاف إلى غذاء الحمير بشكلٍ منتظم و أن تقدم إليه عن طريق أحجار ملحية توضع بشكلٍ دائم بالقرب منه، و تحتوي الأحجار الملحية على العديد من العناصر المعدنية الهامة ، و يمكن شراؤها من الصيدليات أو المراكز البيطرية و الأعلاف، و يمكن أيضا" إضافة ملعقة من ملح الطعام يوميا" إلى علف الحيوانات إذا لم تتوفر هذه الأحجار، و إضافة الأملاح هذه تساعد على إبقاء الحيوان بشكلٍ صحي و حيوي طول فترة خدمته.
• الصحة و العناية العامة :
تقاوم الحمير الأمراض أكثر من الخيول و الأبقار إلا أنها مع ذلك تصاب بالعديد من الأمراض كالكزاز و الجمرة الخبيثة و الكلب و يمكنك أن تلقح الحمير ضد هذه الأمراض عن طريق اللقاحات المتوفرة في المراكز البيطرية أو لدى الأطباء البيطريين. كذلك تعاني الحمير من الإصابات التنفسية كالزكام و الأنفلونزا التي تحتاج إلى جرعات من الصادات الحيوية يمكن أخذها من الطبيب البيطري أو من العيادات المتنقلة لمشروع حماية الحيوان.






الطفيليات :

يعد التطمير الجيد أفضل وسيلة للتخلص من الطفيليات الخارجية
تعد مراقبة الطفيليات عند الحمير من الأمور الهامة جدا" و تصاب هذه الحيوانات بالطفيليات الخارجية و الداخلية حيث تسبب الديدان ،التي تعتبر من الطفيليات الداخلية، إصابات واسعة في المعدة و الأمعاء أما الطفيليات الخارجية كالجرب و القراد و القمل و البراغيث فإنها تعيش في الجلد و تسبب تهيجا" للحيوان يقود إلى فقدان الوزن و قد يحدث النفوق أحيانا" و تعتبر من أهم الإصابات و أخطرها إصابة الجرب التي يمكن الشفاء منها على الرغم من خطورتها عن طريق استعمال الأدوية المتوفرة لدى المراكز البيطرية أو العيادة المتنقلة التابعة لمشروع حماية الحيوان. و من العلامات الدالة على وجود الطفيليات تضخم و توذم البطن و خشونة الغطاء الشعري و عدم لمعانه فوق الحيوان و تراجع طاقته الحركية حتى الذيل و سقوط الشعر و السعال و الشحوب و اصفرار الشدقين مع وجود تقرحات في الفم و فقدان الوزن على الرغم من تناول الحيوان من عليقته ، و وجود مخلفات للطفيليات في مؤخرة الحيوان.
الوقاية و المعالجة :
يجب في البداية إبقاء مساكن الحيوانات أو أماكن اروائها نظيفة" من الروث أي يجب تطمير الحمير بشكلٍ منتظم و يجب إعطاء أدوية مضادة للديدان مرتين في العام.


العناية بالحافر :
يجب فحص الحافر يوميا" لإزالة المسامير و الأحجار التي تكون عالقة فيه كذلك يجب معاينة الحافر كل (8-12) أسبوعا" للتأكد من أنها غير طويلة بشكلٍ زائد أو مكسورة يجب العودة إلى بيطار جيد لتقلم هذه الحوافر إذا ما طالت أو مراجعة الطبيب البيطري أو العيادة المتنقلة لمشروع حماية الحيوان إذا ما ظهرت أية إصابة على الحافر أدت إلى سوء مشية الحيوان و قد يحتاج الحيوان في بعض الأحيان إلى حدوة معدنية تحمي حوافره و لا يجوز على الإطلاق استخدام حدوات مصنوعة من المطاط فهذه الحدوات قد تقود إلى عرج الحيوان، وهنا يجب الانتباه إلى أن الحدوة يجب أن تلائم الحافر لا أن تقطع الحافر ليلائم الحدوة على الإطلاق.

الجروح :
تحدث الجروح غالبا" عن طريق السروج التي تصبح مع الوقت خشنة" أو لا تناسب جسم الحيوان لذلك يجب فحص السروج للتأكد من نظافتها و كونها في وضعيةٍ جيدةٍ و قياس مدى ملائمتها لجسم الحيوان . و عند ظهور أي عرض لجرحٍ ما يجب غسله و تنظيفه بشكلٍ جيد و يفضل أن يتم ذلك بالماء المملح للمحافظة على الجسم عقيما" أو إضافة معقم أو تنظيف الجرح بصابون مطهر بعد ذلك يوضع على لجرح مرهما" للجروح و يغطى لتتم لمحافظة عليه نظيفا" و خاليا" من الذباب حتى شفائه و في حال السحجات الخفيفة يمكن استخدام البخاخات المخصصة لذلك أما في الجروح الكبيرة فيستدعى الطبيب البيطري أو العيادات المتنقلة لمشروع حماية الحيوان لتقدم خدماتها مجانا" لمعالجة هذه الجروح و في حالات تلوث الجروح فإنها ستحتاج إلى استخدام الصادات الحيوية و هنا أيضا" يجب مراقبة الطبيب البيطري لتقديم الأدوية المناسبة لها و إذا بقي الحيوان بدون معالجة فإن جرحا" ملوثا" لم تتم العناية به سوف لا يشفى على الإطلاق و ستبقى المنطقة المصابة متوذمة و سينفتح الجرح من حينٍ إلى حين بسهولة.


ملاحظة :
إذا كان حمارك ضعيفا" فإياك أن تجبره على العمل ، دعه يستريح حتى يشفى شفاء" كاملا" و إلا لن يتابع المسيرة في عمله و ستخسره.
نصائح عامة :
• عمل الحيوان :
سوف تعمل الحمير بشكلٍ أطول إذا تركتها تختار السرعة المناسبة لها أثناء المشي و ينصح ألا تجبر الحيوانات على العمل أكثر من ست ساعات في النهار و يجب أن ينال الحمار قسطا" من الراحة في كل ساعة ليتابع العمل في الساعة الأخرى و أثناء الراحة يجب أن يقدم الماء للحيوان بشكلٍ منتظم .
• العضاضات :


لا تحتاج العديد من الحمير المدربة على العضاضات أثناء عملها و يمكن قيادتها بسهولة عن طريق رسن خفيف و لكن إذا احتجت إلى استخدام عضاضة لحمارك فيجب أن تستخدم نوعا" بسيطا" من العضاضات مؤلفا" من قطعة واحة أو قطعتين مع حلقتين من الجانب شريطة ألا تكون حاوية على أية حواف حادة أو أجزاء قد تسبب الجروح للحمار.
• من أجل حمل الأثقال:
1. يجب حماية العظام الخلفية ( عظام الظهر ) للحيوانات و ذلك عن طريق توزيع الوزن على العضلات في كلا الجانبين مع السماح لبعض التهوية حتى لا تتأثر منطقة الظهر.
2. يجب استخدام غطاء أو قطعة نظيفة توضع تحت الثقل . تأكد من أن الحمل موضوع بشكل متوازن على مؤخرة الحيوان. و يجب ضمان عدم فقدان توازن الحمل عن طريق ربطه بشكلٍ مثبت برباط يلف حول الصدر و البطن و يشد إلى الخلف تحت الذيل و لا يجوز أن تشد الأربطة بشكلٍ كبير و خصوصا" تحت الذيل لأنها قد تحدث تقرحات و سقوطا" للشعر .

أثقال محمولة بشكل صحيح على ظهر الحمار
أخيرا" لا يجوز زيادة وزن الحمل على الحيوان حيث لا يجب أن يتجاوز وزن الحمل 50% على الأكثر من الوزن الكلي للحمار.

حمار يحمل أثقالاً تفوق طاقته
من أجل الجرَ:


يجب أن تكون المواد المستخدمة في تصنيع السروج ناعمة" و قوية و يجب تجنب الحبال و خيوط النايلون بالإستعاضة عنها باستخدام القطن و الجلد و يمكن استخدام أحزمة مقاعد السيارات القديمة لربط السروج نظرا" لكونها ناعمة.
1. ضع أربطة منخفضة" بشكلٍ كافٍ بحيث يستطيع الحمار أن يتنفس . تأكد من أن الجر يتم بواسطة الصدر ومقدم الكتف و ليس بواسطة العنق ، العربات التي ليس لها كابح يمكن استخدام طوق المؤخرة الكاذب البسيط عن طريق تثبيته من طرف لآخر خلف أقدام الحيوان.


عند استخدام حمارين معا" للجر ، اربط الحمارين مع بعضهما البعض عن طريق استخدام نظام الشجرة المتفرعة حيث يعمل الحماران بشكلٍ واحد.
لا يجوز تحميل العربة أكثر من طاقتها و الوزن الذي ينصح به لحمارين يجب ألا يزيد عن 45 كغ .
طريقة صحيحة طريقة غير صحيحة.منقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://drgamalpharmacy.akbarmontada.com
 
تربية الحمير
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات صيدليات الدكتور جمال فراج :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول :: منتدي صيدلية الدكتور جمال :: منتدي الادويه البيطريه-
انتقل الى: